fbpx

أسباب وطرق علاج آلام الكتف

آلام الكتف هي من أكثر الآلام شيوعاً حيث تبلغ نسبة الإصابة بها بين 16-21%. و تُعَد الأكثر انتشاراً بعد آلام أسفل الظهر، بالإضافة إلى أنها تحتل المرتبة الأولى بين الإصابات الرياضية.

يتيح مفصل الكتف حركة ثلاثية الأبعاد و ذلك يساعد الطرف العلوي على الاستخدام الوظيفي بشكل فعال. لكن هذا النطاق الواسع من الحركة يشكل صعوبة في الحفاظ على ثباتية و استقرار المفصل.

و يُعتبر الدعم المقدم من الهيكل العظمي في مفصل الكتف غير كاف و ذلك نظراً للهيكل المسطح نسبياً للتجويف الحقاني في عظم الكتف و الذي يقابله ربع رأس العضد المحدب ، لذلك فإن للعضلات والأربطة دور مهم جداً في المحافظة على ثباتية مفصل الكتف.

و نظراً لهذه الأهمية فإن تمارين الكتف تستخدم للوقاية من الإصابات ، بالإضافة إلى أنها تستخدم بهدف إعادة التأهيل و لزيادة الأداء بعد إصابات الكتف و بعد العمليات الجراحية. (1)

أسباب آلام الكتف

هناك أسباب متعددة تؤدي إلى آلام في الكتف ، ومن هذه الأسباب:

  • إصابات الكفة المدورة: قد يكون تمزق الكفة المدورة جزئي أو كامل ومن الممكن أن يتشكل ذلك كإصابة مفاجئة ، أو يكون ناتجاً عن الإفراط المستمر في الاستخدام.
  • متلازمة الانحشار تحت الأخرمي: في هذه الحالة يضغط الأخرم على الكفة المدورة أثناء رفع الطرف العلوي. و ذلك يسبب الألم مما يؤدي إلى إصابة و التهاب في الأوتار.
  • الكتف المتجمدة أو التهاب المحفطة اللاصق: يتشكل التهاب في الكتف مما يسبب الألم والتصلب. مع تقدم الحالة، تصبح الحركة في الكتف محدودة للغاية.
  • التهاب المفصل الحقاني العضدي: التهاب المفاصل العظمي الشائع الذي يحدث مع تقدم السن. ومن الممكن أن يتأثر الكتف بذلك لكنه غالباً يتأثر أقل من الركبة.
  • التهاب أوتار الكتف : التهاب أحد أوتار الكفة المدورة يؤدي إلى آلام الكتف ومع مرور الوقت يؤدي ذلك إلى ضعف القوة العضلية و قلة المدى الحركي.
  • إصابات العضلة ذات الرأسين : التهاب وتر العضلة ذات الرأسين أو تمزق الرأس الطويل لتلك العضلة يؤدي إلى آلام الكتف ومشاكل أخرى مصاحبة للألم.
  • مشاكل في المفصل القصي الترقوي أو المفصل الأخرمي الترقوي : إن للحركة المتناسقة بين المفصل الحقاني العضدي و مفصل الكتف الصدري مع المفصل القصي الترقوي و الأخرمي الترقوي أهمية كبيرة في الحفاظ على الكتف متحركاً و مستقراً ، وضعف هذا التناسق يؤدي إلى آلام ومشاكل.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي : شكل من أشكال التهاب المفاصل حيث يهاجم الجهاز المناعي المفاصل مسبباً الالتهاب و الألم. يمكن أن يتأثر بذلك أي مفصل ، بما في ذلك مفصل الكتف.
  • خلع الكتف : يسبب الألم الشديد ومن الممكن أن يؤدي إلى تمزق الأوتار.
  • اعتلال الأعصاب العنقية أو العضدية ، متلازمة مخرج الصدر، متلازمة ألم اللفافة العضلية، متلازمة الألم الناحي المعقدة.
  • وفي بعض الحالات قد يكون هناك ألم ينعكس من الأعضاء الداخلية مسبباً آلام في الكتف ( المرارة و أمراض الكبد أو الطحال). (1،2)

تقييم آلام الكتف

الشرط الأساسي لإعادة تأهيل الكتف بشكل جيد هو إجراء تقييم جيد. و نظراً أن مفصل الكتف هو مفصل معقد، يتعين علينا تحديد المشكلة من خلال إجراء تقييم مفصل.

في تقييم آلام الكتف إضافة إلى البنود التي نطبقها في كل تقييم (حكاية المريض و المشاهدة و الجس وتقييم المدى الحركي و القوة العضلية) لدينا اختبارات خاصة بالكتف من الممكن أن ترشدنا إلى سبب الألم. سيتم التطرق إلى هذه الاختبارات أدناه. هذه الاختبارات يجب تقييمها من قبل أخصائي ومن الخطر تطبيقها من قبل أشخاص غير متخصصين.

اختبارات خاصة بالكتف

  • اختبار سقوط الذراع : يكون المريض في وضعية الوقوف أو الجلوس، يتم القيام بحركة 90 درجة تبعيد للكتف بشكل منفعل ويطلب من المريض خفض الذراع ببطء. تكون العلامة إيجابية بسقوط الذراع فجأة وعدم قدرة المريض على المحافظة على التبعيد. وذلك يدل على تواجد تمزق في الكفة المديرة. يمكن للعضلة الدالية أن تعوض عضلات الكفة المديرة، و يمكن أن يؤدي الألم إلى نتائج خاطئة ، لذلك يجب أن تُدعم النتيجة بنتائج التصوير.
  • تقييم عضلة فوق الشوكة : الطرف العلوي في وضعية 90 من عطف الكتف والدوران الداخلي. يتم تطبيق مقاومة ضد عطف الكتف ، الألم يدل على إصابة في العضلة، بينما هبوط الذراع يشير إلى وجود تمزق.
  • تقييم Gerber : الهدف من هذا الاختبار هو تقييم عضلة تحت الكتف. يتم تطبيق المقاومة في الاتجاه الأفقي عندما يكون الطرف العلوي في وضعية بسط الكتف والدوران الداخلي وظهر اليد على الورك. تكون النتيجة سلبية إذا كان المريض قادر على المحافظة على هذه الوضعية ضد المقاومة.
  • تقييم العضلة ذات الرأسين : المرفق في وضعية 90 عطف والساعد في وضعية الكب ، يتم تطبيق المقاومة ضد حركة استلقاء الساعد. وجود ألم في الأخدود ذو الرأسين يشير إلى تمزق أو التهاب في الرأس الطويل للعضلة ذات الرأسين.
  • اختبار speed : المرفق في وضعية البسط و الساعد في وضعية الاستلقاء ، يتم تطبيق مقاومة ضد عطف الكتف ، حدوث ألم يشير إلى إصابة في العضلة ذات الرأسين.
  • اختبار هاوكينس-كيندي : يتم تطبيق مقاومة ضد حركة الدوران الداخلي للكتف أثناء وضعية 90 عطف الكتف و المرفق. حدوث ألم في المنطقة الأمامية-العلوية في الكتف يشير إلى تواجد متلازمة الاصطدام تحت الأخرمي.
  • اختبار Neer’s : هدفه تقييم متلازمة الاصطدام تحت الأخرمي، للحصول على نتائج جيدة يجب أن يكن المريض جالساً و المختبر واقفاً. يتم منع دوران لوح الكتف بأحد اليدين، ويتم تطبيق حركة عطف قسري للطرف العلوي باليد الأخرى من قبل المختبر. يعتبر الاختبار إيجابي في حال تشكل ألم في المنطقة الأمامية-العلوية من الكتف.
  • اختبار الضغط العمودي : المريض في وضعية الجلوس ، يتم تطبيق ضغط عمودي على الرأس عندما تكون الرقبة في الوضع المحايد. حدوث ألم في الكتف والذراع يشير إلى تواجد ضغط على الجذور العصبية الرقبية.

طرق تقييم أخرى

في بعض الحلات تعتبر الاختبارات الخاصة بالكتف التي تم التطرق إليها أعلاه غير كافية ويتم اللجوء إلى طرق التصوير الشعاعية لوضع التشخيص النهائي. مثل : التصوير بالرنين المغناطيسي ، التصوير المقطعي المحوسب و التصوير بالأشعة السينية. (1)

إقرأ أيضاً: التهاب المفصل العجزي الحرقفي

الوقاية من آلام الكتف

  1. الابتعاد عن الحركات المتكررة المجهدة للكتف و بالأخص الفعاليات فوق مستوى الرأس. من الممكن الاستعانة بكرسي أو سلم لمثل هذه الفعاليات.
  2. يجب اتباع أسلوب مناسب أثناء رفع أشياء ثقيلة وبالأخص المهن التي تتطلب ذلك.
  3. من المهم جداً الجلوس بوضعية جيدة ودعم الظهر والكتف بطريقة صحيحة، و أخذ قسطاً من الراحة كل ساعة على الأقل.
  4. كما ذكرنا سابقاً من الممكن اتباع برنامج من التمارين لتقوية عضلات الكتف بهدف الوقاية من آلام الكتف.(2)

الطرق العلاجية في آلام الكتف

  1. مسكنات الألم: يمكن للمسكنات مثل الأسيتامينوفين و الإيبوبروفين و النابروكسين أن تخفف معظم آلام الكتف. قد تتطلب آلام الكتف الشديدة أدوية أخرى موصوفة من قبل الطبيب.
  2. RICE : تعني الراحة والبرودة والضغط ( ليس ضرورياً عادة ) و الارتفاع. ومن الممكن لهذه الطريقة أن تحسن الألم و التورم في بعض إصابات الكتف.
  3. العلاج الفيزيائي : يمكن لبرنامج التمارين تقوية عضلات الكتف وتحسين المرونة في الكتف. والعلاج الفيزيائي هو علاج غير جراحي فعال للعديد من إصابات الكتف.
  4. حقن الكورتيكوستيرويد (الكورتيزون) : يقوم الطبيب بحقن الكورتيزون في الكتف لتخفيف الالتهاب و الألم الناجم عن التهاب المفصل أو التهاب الأوتار. آثار الحقن تستمر عدة أسابيع.
  5. الجراحة : يتم إجراء الجراحة بشكل عام للمساعدة في جعل مفصل الكتف أكثر استقراراً. وعادة الجراحة هي الحل الأخير الذي يتم اللجوء إليه. و للعلاج الفيزيائي أهمية شديدة بعد معظم العمليات الجراحية.
  6. جراحة تنظير المفصل : يقوم الجراح بعمل شقوق صغيرة في الكتف ويقوم بإجراء الجراحة من خلال منظار داخلي (أنبوب مرن به كاميرا و أدوات في نهايته). التعافي بعد التنظير أسهل من الجراحة المفتوحة. (3)

اقرأ أيضاً: الجلوس السليم في الأعمال المكتبية

المصادر

  1. Algun, C.(2014).omuz Rehabilitasyonu.Fizyoterapi Ve Rehabilitasyon. 2. baskı. Nobel Kitabevleri. ss: 345-379.
  2. https://www.webmd.com/pain-management/why-does-my-shoulder-hurt#3
  3. https://www.webmd.com/pain-management/picture-of-the-shoulder#2
  4. People photo created by kjpargeter – www.freepik.com
تعليقات
Loading...